fbpx
اقتصادالرئيسية

طنجة: تدشين مصنع لـ”Martur Fompak International” لصناعة أجزاء السيارات

المساء اليوم – طنجة:

تم تدشين اليوم الثلاثاء بمدينة طنجة مصنع جديد للمُصنِّع التركي (Martur Fompak International) المتخصص في صناعة أجزاء السيارات والمركبات بالمنصة الصناعية طنجة المتوسط، ومن المُرتقب أن يُحدث المصنع الجديد، الذي تم بناءه على قطعة أرضية مساحتها 38.487 متر مربع، 1150 منصب شغل.

ويسعى المصنع، المتخصص في إنتاج المُعدات الداخلية (الأغطية ومساند الرأس ومساند الذراعين، ومقاعد السيارات إلخ)، إلى تلبية الاحتياجات المتنامية لمُصنِّعي السيارات المستقرين بالمغرب، ولا سيما شركة (Renault). كما ينتظر أن يسمح للمجموعة بتعزيز مكانتها الرائدة بالسوق المحلية، كمُورد رئيسي للمقاعد والمُعدات الداخلية للسيارات لشركة (Renault) بالمغرب، علاوة على التصدير نحو أسواق السيارات الأوروبية مع نهاية هذه السنة.

وقال وزير الصناعة والتجارة رياض مزُّور، الذي حضر حفل التدشين، إنه “بالرغم من سياقٍ عالمي غير ملائم، فالمغرب يؤكد، مرة أخرى، تميُّز منصة قطاع السيارات الوطنية ومرونتها وقدرتها على التأقلم وتجاوز الأزمات. وقد أصبح يفرض نفسه كرائد قاري من دون مُنازع، بفضل الرؤية المتبصرة للملك محمد السادس”، مؤكداً أن المغرب يحتفظ بمكانته كأول مُصنِّع للسيارات بإفريقيا منذ سنة 2018، وأن قطاع السيارات الوطني يظل في طليعة قطاعات التصدير للبلاد.

وتمتلك مجموعة (Martur Fompak International)، التي تأسست سنة 1983، 25 موقعاً عبر العالم، منها 17 وحدة إنتاجية في تركيا ورومانيا وروسيا وسلوفاكيا وإيطاليا والجزائر والمغرب وبولندا وأوكرانيا، بطاقم إجمالي يبلغ تَعدادُه 6000 مستخدم. وفضلا عن شركة رونو، فهي مُورّد للمعدات بالنسبة لمصنعين عالميين آخرين للسيارات، مثل شركات فيات ووفورد وبوجو وستروين ونيسان وتويوتا وأُودِي. وتتوفر المجموعة أيضا على مراكز للهندسة والأبحاث والتطوير بكل من تركيا وفرنسا وألمانيا وروسيا وإيطاليا واليابان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!