fbpx
الرئيسيةشر البلية

إذاعة “ميدي 1” تتضامن جدا جدا مع ضحايا أسعار المحروقات.. لكن في إسطنبول..!!

المساء اليوم:

بعد عدة أشهر من الارتفاع الصاروخي وغير المسبوق في أسعار المحروقات بالمغرب، وهو الارتفاع الذي أدى إلى ارتفاع جنوني آخر في أسعار مختلف المواد الاستهلاكية، دخلت على الخط إذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية ميدي 1، الموجود مقرها في طنجة، وأنجزت ربورتاجا ميدانيا حارقا حول الموضوع.

و في برنامج أذيع مساء الخميس 4 غشت، أبرزت إذاعة ميدي1 التبعات الخطيرة لارتفاع أسعار المحروقات على جيوب المواطنين، وانعكاسات ذلك على مختلف شؤون الحياة اليومية للناس، بحيث أدى ذلك إلى تخلي الكثيرين عن استعمال سياراتهم الخاصة والتزاحم في وسائل النقل العمومي، التي ارتفعت أسعارها أيضا.

الإذاعة المغربية لم تكتف بسرد الأوضاع فقط، بل نزلت إلى الشارع واستطلعت آراء مواطنين بدوا غاضبين جدا على الحكومة، واستنكروا تضاعف الأسعار قرابة 3 مرات في بضعة أشهر، واتهموا المسؤولين بمحاولة خنق حياة المواطنين. ونقلت إذاعة ميدي 1 عن مواطنين قولهم إنهم لم يعودوا يستعملون سياراتهم الخاصة إلا للضرورة القصوى فقط، وأن الحكومة ترفض تخفيض أسعار المحروقات رغم هبوط أسعار النفط على المستوى العالمي، واتهم كثيرون حكومة أردوغان بالفشل في تدبير قطاع المحروقات.

من الأكيد أنه لا يوجد أي خطأ في الخبر، لأن ربورتاج الإذاعة المغربية ميدي 1 كان يتعلق بتركيا وليس بالمغرب، والربورتاج أنجزه مراسل الإذاعة في إسطنبول، الذي بذل مجهودا كبيرا لنقل معاناة المواطنين الأتراك مع ارتفاع أسعار المحروقات، ويمكن الرجوع لموقع الإذاعة للاستماع للبرنامج الذي أذيع مساء الخميس.

هذه واحدة من وجوه “شر البلية” في إعلام مغربي أحمق، وفي إذاعة معتوهة لم تر شيئا من معاناة المغاربة مع المحروقات في مختلف المدن والقرى المغربية، فتوجهت حتى إسطنبول للتضامن مع ضحايا “أردوغان الفاشل”.. لأنه لا يمكن الكلام عن “أخنوش الناجح”.. لأن مجموعة أخنوش تمول إذاعة ميدي 1  وقناة ميدي 1 تيفي بكثير من الإشهارات.

لا يمكننا إلا أن نترحم على أيام الفرنسي بيار كازالتا، الصحفي المؤسس لإذاعة ميدي 1 ، الذي كان يطبق إعلام القرب في الإذاعة منذ نشأتها، ونهمس في أذن المدير الحالي حسن خيار بسؤال مصيري: هل أنت متأكد أنك رجل إعلام..؟ وإذا كان الأمر كذلك فأخبرنا أين درست هذا الإعلام العجيب..؟

مصيبة والسلام..!

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!