fbpx
الرئيسيةشر البلية

النسخة الأميركية من عبد الواحد الراضي: عمره 89 عاما وفاز بولاية ثامنة..!

المساء اليوم:

في ظاهرة غير مألوفة في الديمقراطيات الغربية، والأميركية على الخصوص، فاز الجمهوري تشاك غراسلي (89 عاما) السيناتور عن ولاية أيوا منذ العام 1981 في الانتخابات التي أجريت أمس الثلاثاء بمقعد في مجلس الشيوخ الأميركي لولاية ثامنة.

وخاض غراسلي منافسة هي الأكثر حدة له منذ 42 عاما في مواجهة الديمقراطي والعسكري الكبير السابق مايكل فرانكن، الذي كان الأجدر بالفوز، وفق محللين أمريكيين.

غير أن المقام الطويل لغراسلي في مجلس الشيوخ منحه مناعة على طريقة بلدان العالم الثالث، وهو ما يذكر بحالات الكثير من النواب البرلمانيين في العالم العربي، أشهرهم البرلماني المغربي عبد الواحد الراضي (87 عاما)، الذي ظل يقيم بشكل دائم في مجلس النواب منذ ستينيات القرن الماضي إلى حدود 2012، وأمضى في البرلمان نصف قرن.

ومن المثير أن “الراضي الأميركي” هو أيضا فلاح ويملك مساحات شاسعة من الأراضي، تماما مثل المغربي عبد الواحد الراضي الذي صار يسمى عبد الواحد الأراضي، وكلاهما يعتمدان بشكل أساسي على أصوات سكان المناطق القروية.

وسيكون النائب الأميركي تشاك غراسلي قد بلغ 95 عاما في نهاية ولايته الجديدة هذه، علما بأنه متزوج منذ 68 عاما ولديه 5 أولاد.

غراسلي -الذي يعمل مزارعا- يعتبر نفسه صوت أميركا الريفية وأصحاب المزارع العائلية، وقد ركز في حملته الانتخابية على التضخم، ونال دعما من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وإن اختلف معه بشأن عدد كبير من القضايا.

وقال غراسلي في تجمع انتخابي بحضور دونالد ترامب العام الماضي “لن أكون ذكيا إذا لم أقبل الدعم من شخص لديه (تأييد) 91% من الناخبين الجمهوريين في ولاية أيوا”.

وشغل غراسلي منصب الرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ من 2019 إلى 2021، وكان بذلك الشخصية الثالثة في ترتيب الخلافة في حال عجز الرئيس، بعد نائب الرئيس والرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!