fbpx
الرئيسيةمنوعات

بعد شائعات عديدة عن حالته الصحية.. هل أُُُصيب الزعيم بالزهايمر؟

المساء اليوم- متابعة: 

ضجت مواقع التواصل في مصر والعالم العربي خلال الساعات الأخيرة بشائعة تفيد بإصابة النجم المصري الكبير، عادل إمام، بمرض “الزهايمر”. وكان المذيع محمد الباز، قد  فجر ليل الجمعة، مفاجأة من العيار الثقيل عن الحالة الصحية لـ”الزعيم”، مؤكداً أنه يعاني من أعراض الزهايمر وأن حالته الصحية لا تسمح بالوقوف مرة ثانية أمام الكاميرا.

الباز طالب عائلة عادل إمام بإنهاء الجدل حول قضية اعتزاله التمثيل، مشيراً إلى أن أسرته تصر على أن هناك عملاً قريباً سيظهر فيه إمام، وهو فيلم يجمعه مع نجله محمد إمام يحمل اسم (الواد وأبوه)، قائلاً “عادل إمام في مرحلة سنية وصحية لن يقدم أي عمل فني قادم على الإطلاق، عائلته لا بد أن تحترم هذا، وعندما يقال إنه اعتزل العمل الفني لن ينقص منه شيء، ومن حق جمهوره أن يعرف حالته الصحية”.

وشهدت السنوات الأخيرة هجمة إعلامية شرسة على “الزعيم”، حيث شكك “نقاد وفنانون” بقدرات إمام الفنية، واتهموه بالغرور والأنانية قبل أن يقوم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بانتقاد عنيف لفيلمه “الإرهاب والكباب” أحد أيقونات السينما المصرية في حقبة التسعينات، مُلقياً باللائمة على الفيلم في تحويل “البلد إلى خصم حتى هدوها في 2011”!..، حسب قول السيسي، في إشارة إلى ثورة المصريين الشعبية ضد حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.

الجدير بالذكر أن فيلم “الإرهاب والكباب” عُرض للمرة الأولى في يونيو 1992. وكان من تأليف الكاتب الشهير الراحل وحيد حامد، الذي ألف عددًا من أبرز أفلام الفنان عادل إمام، بطل الفيلم.

وتتحدث أنباء عن تعرض أعمال الفنان عادل إمام للتوقيف والحظر في السنوات الأخيرة، بقرار  سياسي، حيث تم وقف تصوير الحلقات الأخيرة من مسلسل “مأمون وشركاه” الذي كان سيعرض في قبل سنوات في موسم رمضان، حيث تم تغيير السيناريو الذي تضمن انتقادات لنظام الحكم، وذلك في إطار حديث يدور عن خطوة جديدة للرقابة الصارمة التي يمارسها الرئيس السيسي في مواجهة أي انتقادات لحكمه.

والجدير بالذكر أن الملك الراحل الحسن الثاني قلَد الفنان المصري وسام الكفاءة الفكرية تقديرا لجهوده ومشواره الفني خاصة ما يتعلق بمحاربة الإرهاب بالإضافة إلى أعماله الكوميدية، كما حظي عادل إمام بتكريم “المهرجان الدولي للفيلم” بمراكش، في لقاء حاشد خلال افتتاح المهرجان، بساحة جامع الفنا التاريخية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!