fbpx
الرئيسيةرياضة

ثلاثة مرشحين لخلافته: خليلوزيتش بعيد عن المونديال.. قريب من الإقالة

المساء اليوم:

ربما يكون المدرب الفرنسي- البوسني، وحيد خليلوزيندتش، يمثل ظاهرة حقيقية في عالم التدريب، حيث أنه بالرغم من “تأهيله” للمنتخب المفربي لخوض غمار نهائيات مونديال قطر، إلاّ أنه بقي العدو الأول لجماهير الكرة في المغرب، حيث تزداد الدعوات إلى إقالته يوما بعد يوم.

ومنذ فوز المنتخب المغربي على منتخب الكونغو الديمقراطية بحصة عريضة 4\1 في مباراة الإياب وتأهله للمونديال، ، تزايدت الشكوك حول مستقبل خليلوزيتش مع “أسود الأطلس”، وفرص حضوره مع المنتخب في كأس العالم 2022 في قطر.

خليلوزيتش، الذي تولى قيادة المنتخب المغربي صيف 2019، حقق مشوارا مميزا بـ18 انتصارا، و7 تعادلات، وخسارتين، وبلغ ربع نهائي أمم أفريقيا، قبل أن يظفر ببطاقة التأهل إلى كأس العالم في قطر، غير أن مواقفه المزاجية ستجعله يدفع قريبا ثمن المشاكل مع حكيم زياش لاعب تشلسي الإنجليزي ونصير مزراوي مدافع أياكس أمستردام الهولندي.

وأثار استبعاد الثنائي، لأسباب انضباطية وفق تبرير خليلوزيتش، انتقادات واسعة في المغرب، وتزايدت حدة الانتقادات بعد التأهل للمونديال واستعداد “أسود الأطلس” لمواجهة بلجيكا وكندا وكرواتيا في الدور الأول لكأس العالم 2022.

ورفض اللاعبان الشهر الماضي العودة للمنتخب استعدادا لمباراتي الدور الفاصل المؤهل للمونديال، وهو ما يشير إلى عدم رغبتهما في العمل تحت قيادة المدرب السابق لمنتخبات ساحل العاج والجزائر واليابان.

ويسعى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، من أجل محاولة أخيرة خلال الأيام المقبلة، وسيعقد اجتماعا مع زياش ومزراوي من أجل إقناعهما بالعودة وحل مشاكلهما مع خليلوزيتش.

وإذا فشلت هذه المحاولة فإنها ستفتح الباب أمام الاستغناء عن خدمات المدرب (69 عاما)، لأن الأغلبية لا تتخيل مشاهدة منتخب المغرب في مونديال قطر من دون حضور زياش ومزراوي.

ووضعت جامعة الكرة قائمة تضم مجموعة من الأسماء المرشحة لقيادة المنتخب في حال رحل خليلوزيتش، ومن بين المرشحين المدرب السابق للمنتخب الفرنسي لوران بلان إلى جانب المدربين الفرنسيين كلود بويل ورودي غارسيا.

وهناك خيار آخر قد يلجأ إليه الاتحاد المغربي، وهو التعاقد مع المدرب الحالي لنادي الوداد البيضاوي وليد الركراكي الذي يحظى بتقدير كبير بعد نتائجه المميزة مع الفريق محليا وعلى مستوى دوري أبطال أفريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!