fbpx
الرئيسيةسياسة وأخبار

فيديو.. مراسلة فرنسية: الجيش الأوكراني ارتكب جرائم حرب بـ”دونباس”.. و”توتير” يُعلق حسابها بعد المداخلة

المساء اليوم – متابعة:

كشفت المراسلة الحربية الفرنسية Anne-Laure Bonnel عن “جرائم يرتكبها الجيش الأوكراني بقصفه إقليم (دونباس) بشكل عنيف، مشيرة إلى أن هناك أدلة على ارتكاب جرائم حرب في الإقليم.

وفي مداخلة للمراسلة الحربية في فضائية “CNews” الفرنسية، عن طريق الفيديو، قالت إن الجيش الأوكراني يقصف المدنيين في إقليم دونباس، وهو ما صدم المذيع والضيوف في الأستديو، فطلب منها المذيع التأكد ما إن كان القصف من الجانب الروسي أم الأوكراني، فأكدت المراسلة أنه من جانب الجيش الأوكراني.

وأوضحت Bonnel “في الجهة التي أنا موجودة فيها القصف تشنه الجهة الأوكرانية، الروس موجودون وسط البلاد، في ناحيتي الشرقية وفي المكان الذي أنا موجودة به في دونباس”، مضيفة “سأتوجه إلى دونيتسك والقصف هناك ينفذ من قبل السلطات الأوكرانية، أنا آسفة أن أصدم المتابعين والجميع لكنها الحقيقة، أنا لست طرفا ولا أدافع عن بوتين لكنها الحقيقة، أنا قريبة من المدنيين، أنا لا أتخذ موقفا، ببساطة ما أقوله هو الحقيقة والواقع أن الجيش الأوكراني يقصف شعبه والأطفال من أشهر ويعيشون في الملاجئ تحت الأرض”.

وأكدت المراسلة الفرنسية أن “عام 2015 دليل على جرائم ضد الإنسانية وأتحمل مسؤولية ما أقول وأدعوكم أن تنظروا إليها”، وأخرجت Bonnel هاتفها على الهواء وعرضت مجموعة من الصور التي تظهر مأساة سكان (دونباس)، وأثر القصف الذي يتعرضون له.

وتابعت “كنت أول أمس في مدرسة حيث قسم جسد معلمتين إلى نصفين جراء قصف أوكراني والمدنيين يصابون هنا، ما أؤكده لكم من هنا هو أن سكان دونباس يُقصفون وحتى اليوم القصف متواصل، يوم أمس دونيتسك تعرضت للقصف”. فعاد المذيع وسأل المراسلة مرة أخرى، “بحسبك السلطات المركزية الأوكرانية هي من تقصف المنطقة؟”، فرد المراسلة بحسم: “نعم”.

وبعد إنهاء المداخلة كتبت المراسلة الحربية آن عبر حسابها على (تويتر) أن الجيش الأوكراني يقصف المدنيين في إقليم دونباس من سنة 2014، مشددة على أن الجيش الأوكراني ارتكب جرائم حرب بقصفه للمدارس والمستشفيات وأن عدد حالات الوفاة خلال السنوات وصل إلى 13000 حالة.

وبعد دقائق من نشر التغريدة، أغلق (تويتر) حساب المراسلة الحربية، وترك رسالة مفادها أن “الحساب معلق لأنه انتهك قوانين تويتر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!