fbpx
الرئيسيةرياضة

في قرار “غريب”.. حكم تونس ومالي يُنهي اللقاء قبل نهاية الوقت الرسمي

المساء اليوم – متابعة:

أثار  الحكم الزامبي جاني سيكازوي، الجدل في مباراة التي أدار بين منتخبي تونس ومالي اليوم الأربعاء بمدينة ليمبي الكاميرونية، لحساب الجولة الأولى للمجموعة السادسة لكأس إفريقيا للأمم الكاميرون 2022، الحكم أنهى المباراة قبل نهاية الوقت الأصلي من عمر المباراة.

وأنهى سيكازوي المباراة في حدود الدقيقة 85 بشكل غريب، قبل أن تحتج عليه مكونات المنتخب التونسي، ليستدرك هفوته بإكمال المواجهة، غير أنه عاد ليطلق صافرته النهائية مرة أخرى في الدقيقة (89:50) قبل نهاية الوقت القانون ودون احتساب الوقت الضائع.

واحتجت مكونات المنتخب التونسي بقوة على قرار الحكم، كما رفضت العودة لاستكمال المواجهة بعد تدخل أجهزة (الكاف) وإسناد مهمة إكمال المباراة للحكم الرابع مارتينيز. ويبلغ سيكاوزي من العمر 42 عاماً ويعمل مدرساً لمادة الرياضيات، ونال صفة حكم دولي سنة 2010، وأدار مباراتين فى نهائيات كأس العالم 2018، كما أدار 10 مباريات فى نهائيات كأس أمم أفريقيا ومبارتين في كأس العرب الأخيرة بقطر.

واشتهر الحكم الزامبي بإتاحة الفرصة دون احتساب العديد من الأخطاء، وكذلك بإشهاره عدد كثير من البطاقات الصفراء وصلت إلى 283 إنذاراً على مستوى المبارايات التي أدارها دوليا، كما أنه شارك في فضيحة نهائي عصبة الأبطال برادس مانحا اللقب للترجي التونسي بعد إلغاء هدف التعادل.

وسبق أن تم إيقاف الحكم الزامبي من طرف لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، 4 أشهر ومنعه من مزاولة أي نشاط رياضى وقتها، عقب مباراة الترجي، وبريميرو دي اجوستو الأنغولي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا سنة 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!