fbpx
الرئيسيةسياسة وأخبار

ماري لاولور: ممتنة للمغرب لأنه لم يُسلم الناشط الإيغوري للصين

المساء اليوم:

كشفت تدوينة قررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بوضع المدافعين عن حقوق الإنسان ماري لاولور، أن المغرب لم يُسلم الناشط الايغوري إدريس حسن إلى الصين، رغم إصدار محكمة النقض المغربية، حكما بتسليمه.

وعبرت المقرر الخاص بالأمم المتحدة المعني بالدفاع عن حقوق الإنسان، عن امتنانها للسلطات المغربية بعدم تسليم إدريس حسن إلى الصين، مُجددة “مطالبتها المغرب مرة أخرى على عدم ترحيل الناشط الإيغوري إلى الصين، حيث قد يواجه انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، بما في ذلك الاحتجاز التعسفي والتعذيب”.

وكان مسؤولون أمميون في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة قد وجهوا دعوة إلى الحكومة المغربية من أجل وقف تنفيذ قرار تسليم الناشط الإيغوري إدريس حسن، إلى السلطات الصينية، مشيرين إلى أنه في حالة تسليمه فـ”سيواجه خطر تعرضه لانتهاكات حقوق إنسان جسيمة بالصين”.

وكان المجلس الوطني لحقوق الإنسان، قد طالب الحكومة بعدم تسليم الناشط ‎للحكومة الصينية. وقال المجلس في حسابه الرسمي على تويتر، إن “رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان السيدة آمنة بوعياش دعت رئيس الحكومة إلى عدم تسليم السيد إدريس آيشان إلى سلطات بلاده، تنفيذا لالتزاماتنا باتفاقية مناهضة التعذيب”.

ويعتبر هذا الموقف الأول من نوعه لهيئة رسمية بالمملكة، منذ قرار محكمة النقض القاضي بتسليم حسن إدريس إلى الصين. يشار إلى أن مصالح الأمن اعتقلت الناشط الإيغوري إدريس حسن بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم 19 يوليوز الجاري، قادما من تركيا التي يعيش فيها رفقة زوجته وأطفاله الثلاثة منذ 2012، وذلك بناء على “مذكرة اعتقال إرهابي” صينية قامت الإنتربول بتوزيعها، قبل أن يتم رفع اسمه لاحقا من قائمة المطلوبين دوليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!