fbpx
الرئيسيةشر البلية

وجدة وجرسيف جزائريتان اقتطعتهما فرنسا لصالح المغرب!!

المساء اليوم:

في أحدث “خرجات” المسؤولين الجزائريين، زعم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، أبو الفضل بعجي أن فرنسا اقتطعت لصالح المغرب “مناطق جزائرية”، منها وجدة وجرسيف ومدن أخرى، مُدعياً أن المغرب “يحاول سرقة كل شيء جميل من الجزائر”، وقال “هؤلاء الناس كل شيء جميل يريدون سرقته.. نحن أمام أناس لديهم عقد نفسية”.

وعلّق بعجي، على الضجة المثارة حول تصميم قميص المنتخب الوطني الجزائري، في كلمة أمام نواب حزبه بالقول “التاريخ لا يمكن تزويره.. منذ العهد الروماني، مدينة وجدة ومدن أخرى منها جرسيف تابعة للجزائر إلى غاية 1845 تاريخ توقيع معاهدة (للا مغنية)، حيث أعطت فرنسا للمخزن هذه الأراضي مقابل أن يلتزم السلطان عبد الرحمن بمحاربة الأمير عبد القادر (قائد المقاومة الجزائرية آنذاك). هذا تاريخ يتكلم لوحده، ونحن لدينا تقصير أننا لا نعلمه لأبنائنا”.

وكان نقاش الحدود بين الجزائر والمغرب قد اشتعل مؤخرا بعد تصريحات الرئيس المستقيل للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحمد الريسوني، للزحف على تندوف في جنوب غرب الجزائر، وحديثه عن تبعية موريتانيا تاريخيا للمغرب، وهو ما ولّد ردود فعل ساخطة في البلدين، وأعاد الريسوني الحديث عن أطروحة الراحل، علال الفاسي، الذي يتحدث عن وجود حدود للمغرب داخل الأراضي الجزائرية حاليا وموريتانيا حتى نهر السنغال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!