fbpx
رياضةالرئيسية

قبل المباراة الفاصلة للمونديال.. مكافأة تحفيزية للاعبي الكونغو من أجل تجاوز المغرب

المساء اليوم – متابعة:

رصد وزير الرياضة الكونغولي بارثيلمي أوكيتو 20 ألف دولار مكافأة تحفيزية لكل لاعب في منتخب بلاده من أجل تخطي عقبة المنتخب المغربي في مباراة المرحلة الفاصلة من التصفيات المونديال.

ويواجه المنتخب الوطني نظيره الكونغولي يومي 25 و29 مارس الجاري، حيث يحل أسود الأطلس في ضيافة فهود الكونغو أولاً، ثم يتقابل المنتخبان لاحقا بالدار البيضاء. ويبحث المنتخب المغربي عن مشاركته السادسة في المونديال والثانية على التوالي، إذ سبق أن شارك في نسخ 1970، 1986، 1994، 1998، 2018.

كما المنتخب يسعى تعويض الجماهير المغربية عن خيبة الأمل الذي أصابتهم بعد الإقصاء من دور ربع النهائي لكأس إفريقيا للأمم على يد المنتخب المصري بالخسارة 2-1 بعدما امتدت المباراة إلى الأشواط الإضافية.

وتميل كفة المواجهات المباشرة للمنتخب المغربي أمام خصمه المقبل، حيث التقى المنتخبان في 13 مناسبة، وفاز الأسود في 4 مباريات مقابل 3 انتصارات لمنتخب الكونغو، بينما تعادلا في 6 مواجهات.

ومازال الشارع الكروي يتذكر الصدام المثير مع الكونغو الديمقراطية (زائير سابقاً) في تصفيات كأس العالم 1974، حيث تواجد منتخب المغرب في مجموعة ضمت أيضا زامبيا وزائير أي الكونغو الديمقراطية حاليا.

وخسر منتخب المغرب في المباراة الأولى أمام زامبيا 4-0، بينما فازت الكونغو الديمقراطية ذهابا وإيابا على زامبيا، التي انهزمت أمام المغرب بعدها بنتيجة 2-0.

 وكان منتخب المغرب حينها مُطالبا بالفوز على منتخب الكونغو في المباراة التي جرت بشهر دجنبر 1973، غير أن آمال الأسود تبخرت بعد الخسارة بثلاثية نظيفة، وسط احتجاجات كبيرة من بعثة منتخب المغرب بسبب الظلم التحكيمي والتدخلات الخشنة التي تعرض لها الأسود.

 ورفع الجامعة الملكية حينها شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم، وطلب إعادة المباراة، لكن الأخير رفض، ليقرر المنتخب المغرب الانسحاب من التصفيات ورفض إجراء مباراة الإياب، وتمّ اعتباره خاسرا 2-0. وتأهل منتخب الكونغو الديمقراطية لنهائيات كأس العالم، علما بأن المنتخب المغربي قاطع تصفيات كأس أمم أفريقيا 1974.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!