fbpx
الرئيسية

الحوثيون يقصفون الإمارات بصواريخ باليستية بتزامن مع زيارة الرئيس الإسرائيلي

المساء اليوم – وكالات:

جدد الحوثيون قصفهم للإمارات بالتزامن مع زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ الذي قال مكتبه إنه لا خطر على حياته، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية اعتراض صاروخ باليستي.

وصرح المتحدث العسكري باسم الحوثيين في تغريدة على تويتر في وقت متأخر من مساء أمس الأحد بأنه سيعلن خلال ساعات تفاصيل ما وصفها بالعملية العسكرية الواسعة في العمق الإماراتي.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية في بيان أن دفاعها الجوي اعترض ودمر صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون تجاه الإمارات.

وقال البيان “لم ينجم عن الهجوم أية خسائر حيث سقطت بقايا الصاروخ الباليستي خارج المناطق المأهولة بالسكان”.

وردا على الهجوم، قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية إنه دمر منصة إطلاق للصواريخ الباليستية في محافظة الجوف شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

ونشرت قيادة العمليات المشتركة في وزارة الدفاع الإماراتية مقطع فيديو قالت إنه يظهر تدمير منصة وموقع إطلاق الصاروخ الباليستي الذي استهدف الإمارات، مشيرة إلى أن الحوثيين أطلقوه من محافظة الجوف.

وفي السياق نفسه، قالت وسائل إعلام حوثية فجر اليوم الاثنين إن طيران التحالف شن 8 غارات على مواقع في صنعاء.

وفي ردود الفعل، أعربت الولايات المتحدة عن إدانتها للهجوم الحوثي، وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس عبر تويتر “بينما يزور الرئيس الإسرائيلي دولة الإمارات لمد الجسور وتعزيز الاستقرار في المنطقة، يستمر الحوثيون في شن الهجمات التي تهدد المدنيين”.

وجاء الهجوم الحوثي الجديد بالتزامن مع الزيارة الأولى من نوعها لرئيس إسرائيلي إلى دولة الإمارات، حيث التقى هرتسوغ ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد وأكد دعمه الكامل لمتطلبات الإمارات الأمنية.

وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي عقب الإعلان عن الهجوم الحوثي إن هرتسوغ سيواصل زيارته للإمارات وفق المقرر، وإنه لا يعد في خطر.

وذكر المكتب في بيان أنه “جرى إطلاع الرئيس على تفاصيل الواقعة. ولم يكن هناك خطر، ولا يوجد خطر على الرئيس والوفد المرافق له”.

وسادت حالة من الجدل في الأوساط الإعلامية الإسرائيلية بشأن القصف الحوثي وتوقيته. وقال العضو في الكنيست الإسرائيلي تسفي هاوزر إن الحوثيين يحاولون تعطيل أول زيارة لرئيس إسرائيلي للإمارات والتأثير على العلاقات بين الجانبين.

ولدى استقباله الرئيس الإسرائيلي، قال ولي عهد أبو ظبي إن موقف إسرائيل من الاعتداءات على الإمارات يمثل رؤية مشتركة لمصادر التهديد، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الإمارات.

وكان الحوثيون استهدفوا في 17 و 24 يناير العاصمة الإماراتية أبو ظبي بهجومين بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، أسفر أولهما عن مقتل 3 أشخاص وتعطيل الملاحة مؤقتا في مطار أبو ظبي الدولي.

وبينما قالت وسائل إعلام حوثية فجر اليوم الاثنين إن حركة الملاحة في مطار أبو ظبي الدولي تعطلت جراء ما وصفته بالعملية العسكرية، قالت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية إن الحركة الجوية تسير كالمعتاد وإن تشغيل جميع رحلات الطيران يجري بشكل طبيعي.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن هيئة الطيران المدني قولها إنه لا يوجد تأثير على الرحلات والمطارات نتيجة لاعتراض الصاروخ الباليستي الذي أطلقته جماعة الحوثي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!