fbpx
الرئيسيةرياضة

اللاعب لا يزال مترددا: “حرب الزلزولي” تنشب بين المغرب وإسبانيا

المساء اليوم:

يبدو أن التوتر المغربي الإسباني لم يعد مقتصرا على المجال الدبلوماسي، حيث انتقل مؤخرا إلى مواجهة مباشرة على المستوى الرياضي، من أجل استقطاب لاعب فريق برشلونة، عبد الصمد الزلزولي، إلى أحد منتخبي البلدين.

ويتعرض اللاعب الزلزولي حاليا لضغوط هائلة من قبل الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لمنعه من تمثيل أسود أطلس، وذلك بعد أقل من 48 ساعة على قرار المدرب وحيد خليلوزيتش، بضم ابن مدينة بني ملال للقائمة المشاركة في نهائيات أمم أفريقيا بالكاميرون.

وكان الزلزولي وافق مؤخرا على ضم اسمه إلى لائحة المنتخب المغربي الأول من أجل المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا، التي ستبدأ في التاسع من يناير المقبل في الكامرون، غير أن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، يمارس ضغوطا كبيرة على ابن الـ19 عاما، لإقناعه بفكرة تجاهل دعوة منتخب بلاده، في المقابل تم وعده باللعب مع منتخب إسبانيا في الوقت المناسب.

ولم يحسم الزلزولي بعد في قراره النهائي، فيما قالت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية، إن اللاعب الشاب لا يزال مترددا، ويريد أن يمنح لنفسه بعض الوقت من أجل اتخاذ قراره.

والزلزولي أول لاعب من مواليد المغرب، يلعب بقميص برشلونة، وانضم إلى الفريق الصيف الماضي، قادما من إيركوليس مقابل رسوم انتقال لم تتخط حاجز المليوني يورو، وظهر بمستوى مبشر سواء مع المدرب السابق المؤقت أو المدرب الجديد تشافي هيرنانديز، الذي فاجأ الجميع بتثبيت اللاعب في التشكيلة الرئيسية للبارصا في المباريات التي سبقت عطلة عيد الميلاد.

وفي حال استقر الزلزولي على اللعب للمنتخب المغربي، فقد يغيب عن برشلونة 10 مباريات، خاصة إذا ترشح المنتخب للمباراة النهائية المقررة يوم السادس من فبراير ، ومعها سيتأكد غيابه أمام كل من ريال مايوركا، غرناطة، رايو فييكانو، ديبورتيفو ألافيس وأتلتيكو مدريد على مستوى الليغا، بخلاف كلاسيكو الأرض أمام ريال مدريد في نصف نهائي كأس السوبر الإسبانية، وأيضا المباريات التمهيدية لكأس ملك إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!