fbpx
الرئيسيةمنوعات

منتخب ألمانيا يتحدى “الفيفا”.. وزيرة الداخلية ارتدت “شارة المثليين” واللاعبون غطوا أفواههم

المساء اليوم:

نشرت وكالة رويترز صورة لوزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر وهي ترتدي شارة دعم المثلية خلال حضورها مباراة منتخب بلادها ضد اليابان في اللقاء الذي يجمع بينهما لحساب المجموعة الخامسة من بطولة كأس العالم قطر 2022، وأظهرت الصورة الوزيرة الألمانية في مدرجات استاد خليفة الدولي وهي تقف مرتدية شارة “One Love” في يدها في تحدٍ واضح لقوانين الفيفا، فيما يقف بجانبها رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم بيرند نويندورف، بينما يظهر خلفها شخصيات قطرية ويابانية.

وفي السياق ذاته، قام لاعبو المنتخب الألماني بوضع أيديهم على أفواههم أثناء التقاط صورة للفريق قبل بدء المباراة، وذلك بعد أن أصدروا بياناً رفقة 6 دول أوروبية أخرى أعلنوا فيه تخليهم عن فكرة ارتداء شارة دعم المثلية بعد تهديدات الفيفا بفرض عقوبات على مرتديها، وفي وقت سابق، انتقدت الوزيرة الألمانية الفيفا على قراره قائلة، “من الغريب في عصرنا هذا أن يرفض الفيفا تضامن الناس علنا مع قيم التسامح ومناهضة التمييز، هذا لا يلائم عصرنا ولا يناسب الناس”.

منتخب ألمانيا يتحدى "الفيفا".. وزيرة الداخلية ارتدت "شارة المثليين" واللاعبون غطوا أفواههم - ALMASSAA ALYOUM المساء اليوم

من ناحيته نشر الاتحاد الألماني لكرة القدم تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر قال فيها، “لم يكن الأمر يتعلق بإصدار بيان سياسي – وحقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض، يجب أن يؤخذ هذا كأمر مسلم به، لكن الأمر لا يزال غير صحيح، لهذا السبب هذه الرسالة التي قدمها اللاعبون في أرض الملعب مهمة جداً بالنسبة لنا”.

وأضاف ” إن حُرم لاعبونا من ارتداء شارة القيادة، فإن ذلك يشبه حرماننا من صوتنا، لذلك نحن نقف إلى جانب موقفنا”، وفي تغريدة أخرى أضاف “أردنا استخدام شارة القيادة لاتخاذ موقف تجاه القيم التي نتمسك بها في المنتخب الوطني الألماني: التنوع والاحترام المتبادل. مع دول أخرى، أردنا أن يُسمع صوتنا”.

وكانت الدول الأوروبية الـ7 قد أكدت في بيان الإثنين الماضي، تراجعها عن جعل كباتنتها يرتدون شارة دعم المثليين في المباريات، لافتة إلى أن الاتحادات كانت مستعدة لدفع غرامات مالية لأنهم كانوا يريدون وبقوة ارتداء شارة القيادة هذه، ولكن خوفهم من وضع اللاعبين في موقف قد يتم فيه حجزهم أو حتى إجبارهم على مغادرة ميدان اللعب جعلهم يتراجعون.

وكان موضوع شارة الكابتن One Love التي تتضمن “قلباً يحتوي على ألوان تمثل المثلية الجنسية” قد أثار ضجة كبيرة، بعد أن نظمت هولندا مبادرة لارتدائها في المونديال وتبعتها 6 منتخبات أوروبية أخرى هي: إنجلترا وويلز وبلجيكا والدنمارك وألمانيا وسويسرا، قبل أن تتوارد أخبار أن فيفا يفكر في إصدار عقوبات على اللاعبين الذين يفكرون بارتدائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!