fbpx
الرئيسيةاقتصاد

منتوج إشهاري “غبي” موجه للأطفال يثير غضب المغاربة

المساء اليوم – أ. مرادي:

لم يمر عرض إشهاري موجه للأطفال في المغرب من دون أن يثير ضجة واسعة، بسبب مضمونه “المحرض” على الانحراف، وفق ما قاله مغردون كثيرون طالبوا بمقاطعة المنتوج وباقي منتحات الشركة.

وعرضت شركة بسكويت معروفة منتوجا، اشتهرت بصناعته وتسويقه، على المستهلكين. واختارت هذه المرة وضع عبارات عاطفية على علبه، لكن العملية لم تمر دون إثارة جدل كبير خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانقسم المغاربة بين مؤيد للعملية ومعارض لها، بين مدافع عن “القيم” المجتمعية وداعٍ “لكسر طابوهاتها”.

وجاءت هذه الحملة الدعائية عن طريق عبارات عاطفية وضعت على العلب، مثل “أحبك” “كنبغيك”، “توحشتك” (اشتقت إليك)، “منقدرش ننساك” (لا يمكن لي أن أنساك)، “راك ديما في قلبي” (أنت دائما في قلبي). لكن الرد جاء سريعا وقويا من الرافضين لهذه الحملة التجارية، الذين اتهموا الشركة صاحبة المنتوج بمحاولة ضرب “قيم” المجتمع وتشجيع على الانحراف.

ودخلت جمعيات للأطفال على خط هذه الانتقادات، ودعت “لوقف هذا الاعتداء على براءة الطفولة”.

وذهب البعض من الغاضبين على الأسلوب الذي اختارته هذه الشركة في التسويق لمنتوجها إلى الدعوة لمقاطعتها وإجبارها على سحبه من المحلات التجارية، كما كان شأن جمعية الأخيرة، دعت “كافة الآباء والأمهات إلى مقاطعة هذه الشركة ومنتجاتها حتى تعود إلى رشدها وتحترم الطفولة”.

كما دعت جمعيات “كافة المسؤولين لإيقاف هذا العبث عاجلا، والمجتمع المدني للعمل جميعا على مواجهة هذا الاعتداء الشنيع على طفولتنا”، وفق تعبيرها.

كما وضعت محلات تجارية إعلانات على واجهاتها مع صورة المنتوج الجديد وعبارة “هذا المنتوج ليس للبيع”.

واتصلت “المساء اليوم” بعدد من مسؤولي الشركة من أجل الإدلاء بوجهة نظرهم في الموضوع، غير أن هواتفهم ظلت ترن من دون رد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!