fbpx
الرئيسيةرياضة

نادال ينتفض ويفوز بدوري أستراليا المفتوح

المساء اليوم – وكالات:

اجتاز رفائيل نادال منافسه دانييل ميدفيديف في نهائي مثير لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس اليوم الأحد، حيث انتفض بعد خسارة أول مجموعتين، ليصل إلى لقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى -وهو رقم قياسي عالمي- بعد أشهر قليلة من الخوف من انتهاء مسيرته بسبب الإصابة.

ومع ترحيل نوفاك ديوكوفيتش من أستراليا في بداية البطولة، ومعاناة روجر فيدرر من إصابة في الركبة، أصبح الأسطورة الإسباني يتقدم بلقب واحد في الصراع بين “الثلاثة الكبار” عقب الانتصار 2-6 و6-7 و6-4 و6-4 و7-5 في نهائي ممتع في ملعب رود ليفر.

وحظي نادال بدعم هائل من المشجعين، وقدم أحد أفضل مبارياته ليحرم ميدفيديف من اللقب مرة أخرى وبعد أقل من ثلاث سنوات من التفوق على اللاعب الروسي في خمس مجموعات بنهائي أمريكا المفتوحة 2019. وفي مباراة مليئة بالإثارة، كان نادال يحتاج إلى نقطتين لحصد اللقب، لكنه خسر إرساله بعدما تقدم 5-4 في المجموعة الأخيرة.

لكن نادال استعاد قوته وكسر إرسال ميدفيديف، ثم فاز بالشوط الأخير دون خسارة أي نقطة لتنتهي المعركة. وألقى نادال مضربه وأمسك برأسه بقوة ثم ضرب كرة التنس بعيدا واحتفل بصخب داخل الملعب. وجاء الانتصار على عكس المنطق والمتوقع، حيث حقق اللاعب البالغ عمره 35 عاما فوزه الأول في مباراة من خمس مجموعات بعد خسارة أول مجموعتين في 15 عاما، ومنذ انتصاره على ميخائيل يوجني في الدور الرابع لبطولة ويمبلدون عام 2007.

وبعد الخسارة في النهائي أربع مرات في 2012 و2014 و2017 و2019، وصل نادال أخيرا إلى لقبه الثاني في ملبورن بارك، وبعد 12 عاما من انتصاره على فيدرر في نهائي 2009. وربما تكون تلاشت الكثير من ملامح المواجهات الثنائية بين نادال وفيدرر، لكن الروح القتالية تبقى حاضرة وكانت العنصر الحاسم في نجاح اللاعب الإسباني في التعافي من الإصابات.

وغاب نادال عن بطولة ويمبلدون الماضية بسبب الإرهاق ثم ابتعد عن أميركا المفتوحة بسبب إصابة في القدم، وكان على وشك الاعتزال قرب نهاية 2021، لكنه كان سعيدا لمجرد المشاركة في ملبورن هذا العام. ونجح نادال في خوض سبع مباريات قوية ليصبح رابع رجل يحرز لقبين على الأقل في كل مسابقة من البطولات الأربع الكبرى بعدما فعلها ديوكوفيتش ورود ليفر وروي إيمرسون.

والآن وقبل أي وقت مضى، ربما يتحسر ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا على إخفاقه في الدفاع عن لقبه في ملبورن بعدما رفض الحصول على التطعيم ضد كوفيد-19. وتسبب ترحيل ديوكوفيتش في جدل كبير قبل البطولة، لكنه فتح باب المنافسة أمام الجميع، ونجح نادال في الحصول على أفضلية في السباق المثير على ألقاب البطولات الأربع الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!