fbpx
رياضة

العُصبة الوطنية ترفض مغادرة فريق الرجاء لفندق الحجر الصحي

المساء اليوم:

رفضت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية طلب فريق الرجاء البيضاوي، مغادرة فندق الإقامة الذي يقضي فيه اللاعبون والطاقم الفني والإداري مرحلة الحجر الصحي الإجباري بعد عودة الفريق من قطر. وكانت بعثة الرجاء قد دخلت في حجر صحي في أحد فنادق مدينة الدار البيضاء، منذ عودته من قطر، حيث لعب نهاية السوبر الإفريقي أمام الأهلي المصري وخسر المباراة بركلات الترجيح.

وقالت العصبة في بلاغ توضيحي نشرته على الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إن “فريق نادي الرجاء الرياضي وعلى الرغم من عدم تمكنه من إجراء أي حصة تدريبية، قد أبدى رغبته لخوض المباراة ضد الجيش الملكي، إلا أن السلطات المختصة رفضت رفضا قاطعا تعريض صحة مواطنين آخرين لاحتمال الإصابة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا جراء مخالطة بعثة نادي الرجاء الرياضي والتي لم تؤكد بعد الفحوصات الطبية خلوها من الإصابة خاصة بعد ظهور حالات إيجابية من المتحور أوميكرون خلال الأيام السابقة”.

واعتبرت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية “قوة قاهرة يستعصي عقبها إقامة المباراة السالفة الذكر”، وكانت لجنة البرمجة، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قررت تأجيل مباراة الرجاء الرياضي والجيش الملكي، التي كانت مقررة الإثنين، على أرضية المركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الجولة 14 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وجاء قرار لجنة البرمجة بتأجيل المباراة المذكورة، بعد تفشي فيروس كورونا ومتحوره أوميكرون بين لاعبي الرجاء الرياضي، وارتفاع عدد المصابين إلى أربعة لاعبين، وكذا رفض السلطات المحلية بالدار البيضاء تسليم رخصة استثنائية للفريق الأخضر للسفر إلى الرباط. وأصيب كل من محسن متولي وحميد أحداد بفيرون كورونا المتحور (أوميكرون)، ومذكور بفيروس كورونا، لينضاف الثلاثي إلى محمد الناهيري المصاب بالفيروس، والعالق في قطر لخضوعه للحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!