fbpx
رياضة

حسب الإحصائيات.. ثلاثي هجوم باريس سان جيرمان “مخيب للآمال”

المساء اليوم:

قالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن ثلاثي هجوم فريق “باريس سان جيرمان”، الذي يضم كيليان مبابي وليونيل ميسي ونيمار، كان مخيبا للآمال في المباريات التي شاركوا فيها جميعا خلال الموسم الحالي، إذ حسب الإحصائيات فإن الثلاثي فاز بنسبة 44% من المباريات التي شاركوا فيها معاً.

وتسببت إصابة نيمار في الكاحل في ابتعاده عن الملاعب من نونبر إلى فبراير، بينما غاب ليونيل ميسي عن بعض المباريات بسبب قلة اللياقة البدنية وإصابته بفيروس كورونا المستجد، وهذا يعني أن المهاجمين الثلاثة لعبوا مع بعض 9 مباريات فقط هذا الموسم.

ولم ينجح ليونيل ميسي وكيليان مبابي ونيمار سوى بالفوز الفوز بنسبة 44% فقط من المباريات التي لعبوها مع باريس سان جيرمان هذا الموسم. وقال مدرب الفريق، الأرجنتيني، ماوريسيو بوكيتينو، بعد تعادل باريس سان جيرمان 1-1 أمام كلوب بروج البلجيكي في شتنبر الماضي ضمن دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، “نحتاج إلى وقت للعمل وأن يتفهم الثلاثة في المقدمة بعضهم البعض لكي يلعبوا بشكل جيد”.

وأضاف بوكيتينو “المشكلة لم تكن في المهاجمين الثلاثة، لكن يجب أن نكون أكثر صلابة في جميع المجالات، وأنا سعيد بالعمل الدفاعي للمهاجمين، إذ رأيت مؤشرات جيدة”. وفي الوقت نفسه، فاز باريس سان جيرمان بنسبة 74% من المباريات التي لم يبدأ فيها ميسي ونيمار ومبابي معًا، بينما حدثت 3 من هزائمهم الأربع هذا الموسم في المباريات التي شارك فيها الثلاثة.

وأوضح بوكيتينو “نحتاج إلى إيجاد صيغة من التفاهم من خلال التدريبات ومع مرور الزمن، نحن في مرحلة حيث يتعين علينا دمج موهبة كيليان مبابي مع نيمار وميسي، وتطوير علاقة التفاهم بين ميسي وأنخل دي ماريا، وميسي ونيمار اللذين يعرف كل منهما الآخر بالفعل”.

وجرب المدرب الأرجنتيني طريقة 4-3-3 وطريقة 4-2-3-1 ، لكن كما أظهر باريس سان جيرمان في هزيمته الأخيرة 3-1 أمام نانت في الدوري الفرنسي، فإن المهاجمين الثلاثة لم يتألقوا بعد. ونوه بوكيتينو إلى أنه يعمل “على إيجاد الطريقة الصحيحة للعب التي يشعر فيها مبابي نيمار وميسي بالراحة، ومن ثم على باقي لاعبي الفريق أن يعلموا أننا في بعض الأحيان نحتاج إلى زيادة إيقاع اللعب واستغلال المساحات”.

وفي نونبر، قال بوكيتينو “نحن بحاجة للعب بشكل أفقي أكثر والبناء في الاستحواذ على الكرة، وهي ليست مهمة سهلة ولكنها تحد مذهل نتمتع به”. وبوجود المهاجمين الثلاثة في التشكيلة الأساسية، فاز باريس سان جيرمان على مانشستر سيتي الإنكليزي 2-0 في دوري أبطال أوروبا، لكنه خسر 2-0 أمام رين وتعادل 0-0 مع مرسيليا في الدوري الفرنسي.

وقد يكون لدى نيمار ومبابي وميسي القدرة على تفكيك أي دفاع بسبب موهبتهم الهجومية، لكنهم تعرضوا لانتقادات من قبل وسائل الإعلام الفرنسية لمساهمتهم في دفاع باريس سان جيرمان. وكتبت صحيفة ليكيب الفرنسية بعد مباراة باريس سان جيرمان و كلوب بروج، “لم يكن خط الهجوم حاسما للغاية في الثلاثين مترا الأخيرة وميسي ونيمار لم يساعدا الفريق في المهام الدفاعية”.

وسجل المهاجمون هدفين لكل منهم عندما كانوا معًا في التشكيلية الرئيسية، أما في كل مشاركاتهم فنيمار لديه أربعة أهداف وأربع تمريرات حاسمة في 16 مباراة في جميع البطولات، بينما سجل ميسي سبعة أهداف وحقق تسع تمريرات حاسمة في 22 مباراة، في حين تمكن مبابي من تسجيل 22 هدفا وقدم 16 تمريرة حاسمة 33 مباراة حتى الآن.

وفي تعليقه على أداء خط الهجوم في الفريق، قال مبابي في تصريحات صحفية سابقة، “من الطبيعي أن تكون هناك توقعات كثيرة، فالجميع يتوقع المعجزات بوجود هذه نوعية من اللاعبين، ولكن يجب ألا ننسى اللحظات التي تسببت في بعض الإحباطات مثل إصابة نيمار، ومرحلة تكيف ميسي، بالإضافة إلى بعض الصعوبات في اللعب الجماعي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!