fbpx
الرئيسيةرياضة

لقجع : لا أحد يمكنه حرمان زياش ومزراوي من المنتخب.. وسنضع خاليلوزيتش أمام الصورة الكاملة

المساء اليوم – متابعة:

أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، باب المنتخب الوطنيم مفتوح لعودة حكيم زياش ونصير مزراوي والمشاركة مع الأسود في نهائيات كأس العالم، مُضيفاً “لا أحد بإمكانه حرمانهما من اللعب للنخبة الوطنية”.

وأوضح لقجع، خلال اجتماع المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية، ليلة أمس الثلاثاء، “حين يعود وحيد خاليلوزيتش من العطلة، سنجتمع به، ونضعه أمام الصورة الكاملة، ونعبره له عن الأمور بصراحة ووضوح، لأنني أؤمن، أن هؤلاء اللاعبين، مهما أخطأوا، ومهما كان نوع سوء التفاهم معهم، لا يجب أن ننسى أنهم اختاروا اللعب للفريق الوطني، إذن الشيء الذي سيسحم في عودتهم إلى المنتخب، هو المستوى الذي سيقدمونه”.

وشدد لقجع على أن الجامعة ستعمل على عودة اللاعبين إلى تشكيلة المنتخب، وأن باب النخبة الوطنية مفتوح لجميع اللاعبين الذين اختاروا اللعب تحت الراية المغربية، “مهما كان الاختلاف مع أي لاعب، ومع كانت الظروف المحيطة بعلاقة متوترة”.

من جهة أخرى خرج لقجع عن صمته في ما يخصُ الأخبار الأخيرة التي أشارت إلى اقتراب الجامعة من إقالة المدرب البوسني، بسبب خلافه مع مجموعة من اللاعبين واستجابةً لطلب شريحة كبيرة من الجماهير المغربية التي عبَّرت عن رغبتها في إقالته من منصبه قبل انطلاقة التحضيرات للمشاركة في النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم 2022.

وأكد لقجع أن العلاقة مع حاليلوزيتش طبيعية إلى حدود هذه اللحظة، ومستقبلها سيتحدد في شهر نونبر، موضحاً أنه اجتمع به قبل أسبوع، وتحدثا لأكثر من ساعتين عن الاختيارات المحتملة في كأس العالم المقبلة في قطر، وعن توفير الظروف الجيدة للدخول في معسكر إعدادي قبل المشاركة في النهائيات لتحقيق نتائج إيجابية.

وأضاف “كان ذلك آخر كلام جمعني بمدرب المنتخب، وسافر بعدها للقاء أسرته في الثالث من شهر رمضان، على أن يعود إلى المغرب في آخر الشهر نفسه، ومنذ ذلك الحين لم يكن بيننا لا شنآن ولا أي اختلاف”، مشددا على أن الهدف المنشود للمنتخب المغربي قبل المشاركة في مونديال قطر، هو أن تتم الاستفادة من جميع اللاعبين القادرين على التألق.

لكنه أوضح أنه في حال تكونت لديه القناعة الشخصية لتغيير شخص داخل المنتخب المغربي، فإنه لن يتردد من موقعه كمسؤول للقيام بذلك، سواء تعلق الأمر بمدير فني أو رئيس من أجل الدفاع عن مصلحة المنتخب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!