fbpx
الرئيسيةسياسة وأخبار

تحول تاريخي.. البابا فرنسيس يُقر دستورا يسمح بتولي المرأة مناصب بالفاتيكان

المساء اليوم:

أصدر بابا الفاتيكان فرنسيس دستوراً جديداً للإدارة المركزية للفاتيكان المعروفة باسم “الكوريا الرومانية” يقر بأن أي معمد من الكاثوليك، بمن في ذلك النساء، يمكنه رئاسة إدارة في الفاتيكان. فيما يرأس معظم الإدارات في الفاتيكان رجال دين، وفي العادة، كرادلة.

ومجمع الكرادلة، هو الهيئة الجامعة لكافة الكرادلة الناخبين- أي أقل من ثمانين عاماً- في الكنيسة الكاثوليكية. ويشكل أعلى هيئة استشارية في الكرسي الرسولي. ويشغل أعضاؤه، أي الكرادلة، مناصب إدارة مجامع “الكوريا”، أو رئاسة الأسقفيات الكبرى أو بطاركة.

حسب القواعد الحديثة التي أقرها البابا بولس السادس، والبابا يوحنا بولس الثاني، فيجب على أعضاء المجمع ألا يتجاوزوا عدد 120 كاردينالاً ناخباً. في حين استمر وضع الدستور الجديد، الذي يقع في 54 صفحة، أكثر من تسع سنوات. وسيبدأ العمل به في الخامس من يونيو المقبل، وسيكون بديلاً لدستور وافق عليه البابا يوحنا بولس الثاني في عام 1988. وتُعتبر التغييرات الأخيرة،  بمنزلة “تحول تاريخي”، خاصة أنه يغير تماماً الهيكل التنظيمي للإدارة المركزية للفاتيكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!