fbpx
منوعات

زوكربيرغ يزيد مساحة عقاره المثير للجدل في هاواي

المساء اليوم:

قالت صحيفة (The Guardian) البريطانية اليوم الأربعاء، إن مارك زوكربيرغ أضاف 110 أفدنة إلى عقار مثير للجدل تبلغ مساحته 1500 فدان ويقع في مقاطعة كاواي بولاية هاواي الأميركية، مقابل 17 مليون دولار، أما المثير للجدل فيما اقتناه زوكربيرغ أنه خزان تسبب في فاجعة قبل سنوات وأودى بحياة عدد من الأشخاص.

حسب تقرير للصحيفة، فإن قطعة الأرض البالغة مساحتها 110 أفدنة، التي اشتراها مؤسس فيسبوك وزوجته مؤخراً، تضم خزان كا لوكو، وهو خزان مياه عمره 100 عام انهار في 2006 وأطلق معه 400 مليون غالون مياه تسببت في قتل سبعة أشخاص عند الشاطئ الشمالي لمقاطعة كاواي.

وقال بن لابولت، المتحدث باسم الزوجين، إن الخزان يشكل مصدر خطورة كبيراً ولم يخضع لأي إصلاحات، وقد أبلغ لابولت موقع Business Insider أن آل زوكربيرغ ملتزمون بالوفاء بالمتطلبات القانونية المحيطة بالخزان، مضيفاً

وأضاف “مارك وبريسيلا (تشان) يواصلان تأسيس بيتهما في مزرعة كولايو، وعملا عن كثب مع عدد من الشركاء المجتمعيين من أجل تسيير مزرعة نشطة، وتعزيز الحفاظ على البيئة، وإنتاج مزروعات مستدامة، وحماية الحياة البرية، والتطلع لتوسيع نطاق جهودهما من أجل ضم هذا العقار الإضافي”.

وجاء تملّك زوكربيرغ الأحدث بعد عملية استحواذ لعقار بمساحة 750 فداناً مقابل 100 مليون دولار في أواخر 2014 وأخرى لعقار بمساحة 600 فدان مقابل 53 مليون دولار في مارس/آذار تضمنت شاطئاً عاماً ومزرعة ماشية نشطة.

كما قوبل امتلاك زوكربيرغ لهذا العقار الضخم بانتقادات وحالة جدل في الماضي، ففي عام 2016، أغضب مؤسس فيسبوك جيرانه عندما شيد جداراً حجرياً حول العقار أعاق الوصول اليسير إلى شاطئ بيلا، في محاولة لتقليص الطريق السريع والحد من ضوضاء الطريق.

بعد ذلك في عام 2017، رفع محامو زوكربيرغ قضايا ضد مئات الأشخاص من السكان المحليين في هاواي، الذين يملك بعضهم حصةً في جيوب صغيرة داخل محيط العقار، وستخدم هذه الدعاوى القضائية “البسيطة” للتخلص من التاريخ المعقد لملكية الأراضي في ولاية هاواي، بل يُجبَر ملاك هذه الجيوب الصغيرة أحياناً على بيعها في مزاد.

فيما يُطلب في قضايا محددة من المدعى عليهم دفع الأتعاب القضائية التي دفعها المدعي، وهو في هذه الحالة خامس أغنى رجل في العالم. وفي هذا السياق، تقول كابوا سبروت، أستاذة القانون في جامعة هاواي لـThe Guardian في 2017: “هذا هو وجه النيوكولونيالية. مع أن أي بيع قسري قد لا يُجبر الناس فعلياً على النزوح، فإنه يكون المسمار الأخير في نعش فصلنا عن أراضينا”.

ويملك زوكربيرغ بالإضافة إلى عقاره في هاواي، حوالي 1400 فدان و10 منازل في بالو ألتو وسان فرانسيسكو وبحيرة تاهو بولاية كاليفورنيا، وتصل القيمة الإجمالية لعقاراته لحوالي 320 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!