fbpx
منوعات

في رحلة تستغرق 11 ساعة.. رجل يصل إلى هولندا مُختبئاً بين عجلات طائرة

المساء اليوم – متابعة:

أعلنت الشرطة العسكرية في هولندا أنه تم اكتشاف مسافر خلسة في قسم العجلات أسفل مقدمة طائرة شحن وصلت إلى مطار شيفول بأمستردام من جنوب إفريقيا الأحد، من جوهانسبرغ في رحلة جوية تستغرق بين 11 ساعة في المتوسط.

ونقلت صحيفة “The guardian” البريطانية عن جوان هيلموندز، المتحدثة باسم الشرطة العسكرية الملكية الهولندية، إن الرجل المجهول الهوية تسلل على متن الطائرة قبل مغادرتها جوهانسبرغ، وأنه تم العثور عليه حياً في أنف الطائرة، قبل نقله إلى المستشفى في حالة مستقرة”، مضيفة “من الغريب أن الرجل لا يزال على قيد الحياة”.

وأفادت جوان هيلموندز بأن المسافرين خلسة في الرحلات الجوية إلى هولندا نادرون، مشيرة إلى أن المحاولات السابقة شملت أشخاصاً من نيجيريا وكينيا. ففي 2021، اكتشفت شرطة الحدود جثة رجل نيجيري في الهيكل السفلي لطائرة وصلت إلى مطار شيفول بأمستردام. وقبلها ببضعة أسابيع، نجا رجل اختبأ أيضاً في جهاز هبوط الطائرة في رحلة استغرقت حوالي 3 ساعات بين غواتيمالا في أمريكا الوسطى وفلوريدا.

كما ذكّرت السلطات في هولندا أن “الناس يخاطرون بشدة عندما يحاولون الاختباء في أماكن ضيقة مثل تلك الموجودة في الطائرة”. إذ تنخفض درجات الحرارة مع ارتفاع معين، ويتعرض المهاجرون غير النظاميين المختبئين في معدات هبوط الطائرات لخطر الموت بسبب انخفاض حرارة الجسم أو نقص الأوكسجين أو السقوط من الطائرة، وفق وكالة الطيران الأميركية التي نشرت دراسة عن الموضوع.

فقد عُثر على ما لا يقل عن 129 شخصاً مختبئين في عجلات أو أماكن أخرى للرحلات التجارية منذ عام 1947 في الولايات المتحدة، ووفقاً لإدارة الطيران الفيدرالية، توفي 100 منهم بسبب إصابات تتعلق بالظروف القاسية لهذا النوع من الرحلات.

وفي فرنسا أيضاً، اعتادت السلطات العثور على جثث في معدات هبوط طائرة، وكانت حادثة 6 يناير 2020 في بلدة رواسي أكثرها بؤساً، عندما عُثر على لوران بارتيليمي آني غيباهي وهو من كوت ديفوار ويبلغ من العمر 14 عاماً، ميتاً مختبئاً في المقصورة التي تحتوي على عجلة مقدمة طائرة قادمة من أبيدجان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!