fbpx

من نحن

“المساء اليوم” على درب الاستمرارية..

فخورون جدا، ليس فقط بموقع إخباري جديد ينضاف إلى كوكبة إعلامية متميزة، بل نفخر، أيضا، بالاستمرارية على نهج سابق بدأناه منذ سنوات طويلة، ونحن هنا، سنكمل المسيرة.

المساء اليوم” استكمال لمسيرة متميزة، مهنية وصادقة، نأمل أن نواصل السير على نهجها، من دون الانحياز سوى إلى “حزب القارئ”.

لا نزعم في “المساء اليوم” امتلاكنا ما لا يملكه غيرنا، لكننا نصر على أن نكون رقما أساسيا في معادلة إعلامية تتغير باستمرار، في تقنياتها كما في محتواها، وفي طبيعتها كما في أسمائها، وفي ظروف استأسدت فيها التفاهة وامتلأت شفاه الأكاذيب والإشاعات بالـ”بوتوكس”.

نعود إلى استكمال المسيرة من دون استعجال للحصول على أمجاد وهمية، فالمجد الوحيد الذي نتوق إليه هو أن نقدم للقارئ مادة إعلامية تحترم قيمته وتبجل ذكاءه، ونترك الطريق فسيحا وفارغا لمن يتسابقون للظفر بأذيال “البوز”.

المساء اليوم” منبر إعلامي مشرع بابُه على قضايا وطنية وعربية ودولية، منفتح على الجميع، من دون استثناء، فالإعلام المهني لا يحيط نفسه بالمحرمات والأسلاك الشائكة، وكلما امتد بعيدا فضاء حريته، كلما اتسع نطاق مهنيته وصدُق نهج احترافيته.

بالموازاة مع “المساء اليوم“.. نخبر قراءنا أننا سنطلق قريبا موقعا إخباريا شاملا بالإسبانية، وبعدها، بحول الله، سنعمل على إطلاق “راديو ويب”، نعمل من خلاله على تطبيق نهج إعلامي نؤمن به، نهج يؤمن بأن العمل الإعلامي الجاد ظل وسيظل حاضرا بقوة.

باسم الله مجراها ومرساها..

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!