fbpx
الرئيسية

تبادلات تجارية سنوية بنصف مليار دولار.. اتفاق مغربي إسرائيلي لرفع حجم المبادلات

المساء اليوم – متابعة:

وقّع المغرب وإسرائيل، الإثنين في الرباط، خلال زيارة وزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية أورنا باربيفاي إلى المملكة، اتفاقاً للتعاون الاقتصادي والتجاري يطمح من خلاله البلدان الساعيان لتعزيز علاقاتهما إلى زيادة قيمة التبادلات التجارية بينهما أربعة أضعاف لتصل إلى نصف مليار دولار سنوياً.

وقالت باربيفاي، عقب توقيعها الاتفاق مع وزير الصناعة والتجارة رياض مزور، إنّ “مستوى التبادلات الاقتصادية والتجارية بين بلدينا اليوم، والذي يبلغ 130 مليون دولار في العام، ليس كافياً. يجب أن نصل بسرعة إلى 500 مليون دولار سنوياً”.

من جهته، قال مزور إنّ الاتفاق يجدّد القطاعات “التي توفّر إمكانيات كبيرة للاستثمار”، مثل الصناعات الرقمية من الجيل الرابع، الصناعات الغذائية، صناعة السيارات والطيران والنسيج وتكنولوجيا الماء والطاقات المتجددة، والمواد الطبية والصيدلية، مضيفاً أنّ هذا الاتفاق هو “خطوة أولى في طريق شراكتنا التي نريدها قوية ومثمرة لبلدينا”، في إشارة إلى أن الاتفاق ينصّ أيضاً على إجراء “مباحثات لإنشاء مناطق صناعية بالمغرب”.

ويعزّز هذا الاتفاق التعاون المتسارع بين البلدين منذ استأنفا علاقاتهما الدبلوماسية أواخر العام 2020، في إطار اتفاق ثلاثي اعترفت بموجبه الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية. وتأتي زيارة باربيفاي، والتي بدأت الأحد وتستمر حتى الأربعاء، بعدما أعطى البلدان دفعا قويا لعلاقاتهما في أواخر نونبر بتوقيع اتفاق تعاون أمني غير مسبوق، وذلك خلال زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس للرباط.

وأكدت الوزيرة الإسرائيلية أنّ “إسرائيل تدرك مؤهلات المغرب وموقعه بالقرب من أوروبا وإفريقيا” ما من شأنه أن يفيد “تقدم البلدين في ميدان التجارة العالمية”، واعدة بالعمل سريعاً على “رفع كل الحواجز وإعطاء التسهيلات كافة لتمكين رجال الأعمال الإسرائيليين لبدء العمل” في المملكة. كما أعلن رياض مزور عن قرب انعقاد منتدى مشترك لرجال الأعمال.

من جانب آخر، تتفاوض وزارتا المالية في البلدين على اتفاقيات “لتجنّب الازدواج الضريبي والتعاون الجمركي”، وفق ما أفاد بيان لوزارة الاقتصاد والمالية المغربية عقب لقاء الوزيرة نادية فتاح مع باربيفاي صباح الإثنين. ويسعى المغرب منذ سنوات إلى تنويع اقتصاده المعتمد بالأساس على الزراعة، عبر اجتذاب استثمارات إلى قطاع صناعة السيارات على وجه الخصوص.

كما تطمح المملكة لتطوير صناعات محلية على المدى المتوسط. وتشمل زيارة باربيفاي الرباط والعاصمة الاقتصادية للمملكة الدار البيضاء وقبلتها السياحية مراكش، على أن تعقد اجتماعات مع وزراء ورجال أعمال مغاربة. كما ستزور شركات إسرائيلية تعمل في قطاعي النسیج والزراعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!