fbpx
الرئيسية

تصعيد جديد: الحوثيون يستهدفون الإمارات والسعودية بصواريخ بالستية

المساء اليوم – وكالات:

قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع إنهم استهدفوا مواقع حساسة في الإمارات بينها قاعدة الظفرة الجوية، وكذلك في السعودية، بينما قالت وزارة الدفاع الإماراتية إنها اعترضت صاروخين باليستيين. وأوضح المتحدث العسكري -في بيان متلفز- أن الجماعة استهدفت قاعدة الظفرة الجوية جنوبي العاصمة أبو ظبي، وأهدافا حساسة أخرى.

وحذر سريع الشركات الأجنبية في الإمارات، ونصحها بالمغادرة لأنها أصبحت دولة غير آمنة، بحسب تعبيره. كما كشف سريع عن استهداف مواقع حيوية وحساسة في جازان وعسير جنوبي السعودية، وأعلن استهداف قواعد عسكرية في العمق السعودي بمنطقة شرورة جنوبي المملكة وأكد جاهزية الحوثيين لتوسيع عملياتهم في المرحلة القادمة.

وكانت وزارة الدفاع الإماراتية قالت -اليوم الاثنين- إن دفاعاتها الجوية اعترضت ودمرت صاروخين باليستيين أطلقتهما جماعة الحوثي تجاه الإمارات، بينما دمرت الدفاعات السعودية صاروخا باليستيا أطلق باتجاه ظهران الجنوب التابعة لمنطقة عسير جنوب المملكة.

كما أكدت الوزارة أنها على أهبة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع أي تهديدات، وأنها تتخذ الإجراءات اللازمة لحماية الدولة من كافة الاعتداءات. ويأتي الهجوم الجديد على الإمارات بعد أسبوع من هجوم شنه الحوثيون على أبو ظبي الاثنين الماضي، وأسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين.

استهداف جنوب السعودية

من جهة أخرى، قال التحالف السعودي الإماراتي إن الدفاعات السعودية دمّرت صاروخا باليستيا أطلق باتجاه ظهران الجنوب التابعة لمنطقة عسير جنوب المملكة. وأفاد التحالف بسقوط شظايا الاعتراض على المنطقة الصناعية بظهران الجنوب. وذكر التحالف -في بيان- أن التقرير الأولي يفيد بوقوع خسائر مادية لبعض الورشات والمركبات المدنية هناك.

وكان التحالف قد أعلن في وقت سابق أنه سيرد على استهداف المنطقة الصناعية في منطقة “أحد المسارحة” بجازان جنوبي السعودية بصاروخ باليستي. وقال بيان للتحالف إن مقيما يحمل الجنسية البنغالية وآخر يحمل الجنسية السودانية أصيبا في الهجوم الذي وصفه بالوحشي.

وأضاف أن هذا الهجوم هو ثالث هجوم بصاروخ باليستي تتعرض له المنطقة الصناعية، يُستهدفُ فيه مدنيون من جنسيات مختلفة. كما أعلن التحالف اعتراضَ وتدمير طائرتين مسيرتين انطلقتا من محافظة الجوف اليمنية، وذلك ضمن عملية عسكرية ضد المواقع الحوثية قال إنه بدأها ردا على التهديدات.

وكان التحالف قد أعلن في وقت سابق أنه يتابع نشاطا عدائيا باستخدام طائرات مسيرة انطلقت من محافظة الجوف، واتهم الحوثيين بأنهم يعملون على تصعيد الموقف باستخدام الصواريخ الباليستية والمسيرات لاستهداف المدنيين، وقال إنه سيتخذ الإجراءات العملياتية وفق القانون الدولي الإنساني لحماية المدنيين.

من جهته، قال المركز الإعلامي لجماعة أنصار الله الحوثيين إن طائرات التحالف شنت غارتين في وقت متأخر مساء أمس الأحد على منطقة المهاذر في مديرية سَحَار التابعة لمحافظة صعدة شمالي اليمن. ولم يذكر الحوثيون نتائج تلك الغارات وإذا ما خلفت خسائر بشرية أو مادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!