fbpx
الرئيسيةجهات

مأساة أخرى للمهاجرين السريين: غرق قارب قبالة طرفاية و40 مفقودا

المساء اليوم:

غرق مركب يقل قرابة ستين مهاجرا سريا من بلدان جنوب الصحراء، أمام شواطئ طرفاية، أمس الأحد، حيث أنقذت البحرية الملكية المغربية عشرة أشخاص وتم العصور على 3 جثث، فيما بقي أزيد من أربعين شخصا في عداد المفقودين.

وكان المهاجرون أرسلوا نداءات استغاثة منتصف ليلة السبت-الأحد إثر تحطم قاربهم على بعد حوالي 40 كيلومترا من الشواطئ المغربية، وعند وصول البحرية المغربية إلى عين المكان كان الأوان قد فات بشكل شبه كامل. ووفق مصادر إعلامية إسبانية فإن القارب كان يقل أزيد من 30 رجلا و20 امرأة وثلاثة أطفال، وأن 26 رجلا وكل النساء والأطفال في عداد المفقودين، ما يعني أنهم ماتوا غرقا، فيما أنقذت البحرية المغربية 10 أشخاص.

ويأتي حادث الغرق الأخير ليضيف ضحايا جدد إلى الأرقام المرتفعة التي عرفتها السنة المنصرمة في أعداد غرقى الهجرة السرية، حيث أوضحت تقارير الأمم المتحدة ومنظمات حكومية وغير حكومية أن هذا المسار البحري خلف عددا كبير من القتلى والمفقودين في سنة 2021 مقارنة بالأعوام السابقة، إذ وصل عددهم إلى 800 شخص على الأقل، وكذا تحطم 30 قاربا، كل ذلك خلال الأشهر الثمانية الأولى فقط من 2021.

ووفق تقارير إسبانية فإن الطريق البحري بين المغرب وجزر الخالدات “الكناري” أصبحت حكرا على المهاجرين المتحدرين من بلدان إفريقية جنوب الصحراء، وأن قلة من المغاربة يركبون قوارب الموت في هذه المنطقة، بالنظر إلى خطورته الكبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!