fbpx
شر البلية

فضيحة بالمجلس الجهوي للسياحة بالشمال: لوغو “غبي” بـ68 مليون.. و”علاقات الصحافة” بـ33 مليون

المساء اليوم – أ. مرادي:

بعد الضجة التي أثيرت قبل بضعة أشهر بسبب “اللوغو” الرديء للمجلس الجهوي للسياحة بالشمال، عادت الأضواء مجددا لتحيط بالمجلس من خلال كشف مبلغ خيالي أنجر به هذا “اللوغو”.

وكشف التقرير المالي للمجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، الذي صدر أمس الخميس 21 أبريل 2022، أن هذا اللوغو، الذي يصفه مختصون بأنه عادي جدا، بل ورديء، كلف ميزانية المجلس 68 مليون سنتيم. كما أن التقرير المالي للمجلس تضمن رقما آخر مثير للجدل، وهو مبلغ يفوق 33 مليون سنتيم، والمخصص لما أسماه التقرير “علاقات الصحافة”ـ، من دون تفسير معنى هذا المصطلح الذي يعتبر جديدا في التقارير المالية والأدبية.

ومن المرتقب أن تثير هذه الأرقام جدلا واسعا في البلاد لأنها تحتمل وجود شبهة خطيرة في تدبيرها، ومن المحتمل أن يصل الموضوع قريبا على ردهات البرلمان من أجل المطالبة بفتح تحقيق عاجل فيما جرى. ومن المثير أن الصدمة في التقرير المالي للمجلس الجهوي للسياحة لم تقتصر فقط على مبلغ إنجاز “اللوغو” بهذا المبلغ الضخم وصرف 33 مليون على “علاقات الصحافة”، بل إن مجموع مصاريف المجلس تجاوزت 650 مليون سنتيم، وهو مبلغ عصي على الاستيعاب.

وكان لوغو المجلس الجهوي للسياحة أثار من قبل موجة من السخرية والاستهجان في مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا في صفوف الفنانين التشكيليين والمختصين في هذا المجال، الذين رأوا أن الشعار الجديد “غبي” ودون المستوى و”يفتقر إلى الحس والميزة الفنية لجهة الشمال”. كما أنه لم يُعلن عن طلب عروض لتصميم الشعار، كإجراء معمول به قانونيا في المؤسسات الرسمية للدولة، خصوصا وأنه تم تمويله من المال العام.

يذكر أن المجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، نظم قبل أشهر، بحضور رئيسة مجلس الجهة السابقة، فاطمة الحساني، حفلا تم خلاله اعتماد “الشارة السياحية الجديدة”، التي قالت رئيسة المجلس الجهوي للسياحة، رقية العلوي، إن إطلاق هذه الشارة السياحية، يأتي في سياق الجهود المتواصلة لتحقيق الانتعاش الاقتصادي والسياحي بجهة طنجة تطوان الحسيمة”.

وتساءل معارضو هذه “الشارة السياحية” كيف يمكن اعتماد شعار بهذا المستوى في منطقة تزخر بالفنانين التشكيليين والمبدعين في هذا المجال، كونه يفتقر لأي لمسة فنية، فيما اعتبره البعض “شعار مبدعي اقتصاد الريع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!